Kayfa - كيف Kayfa - كيف
recent

آخر الإضافات

recent
random
جاري التحميل ...
random

ما الفرق بين الإعجاز العلمي والتفسير العلمي ؟

ما الفرق بين الإعجاز العلمي والتفسير العلمي ؟

. يجب التفريق بين قضيتي ( الإعجاز العلمي) و( التفسير العلمي للقرآن الكريم، فالإعجاز العلمي يقصد به إثبات سبق القرآن الكريم بالإشارة إلى حقيقة من حقائق الكون، أو تفسير ظاهرة من ظواهره قبل وصول العلم المكتسب إليها بعدد متطاول من القرون، خاصة وقد جاء ذلك في زمن لم يكن لأي من البشر إمكانية الوصول إلى تلك الحقيقة عن طريق العلوم المكتسبة أبدا. أما التفسير، فهو محاولة بشرية لحسن فهم دلالة الآية القرآنية، إن أصاب فيها المفر فله أجران، وإن أخطأ فله أجر واحد، وهنا يجب تأكيد أن الخطأ في التفسير ينسحب على المفر، ولا يمس جلال القرآن الكريم، وانطلاقا من ذلك فلابد من الحرص على توظيف الحقائق العلمية كلها المتاحة في كل من القضيتين، ولكن لما كانت العلوم المكتسبة لم تصل بعد إلى الحقيقة في كثير من الأمور، فلا أرى حرجا من توظيف النظريات السائدة في التفسير العلمي للإشارات الكونية في القرآن الكريم. أما الإعجاز العلمي في هذا الكتاب العزيز، فلا يجوز أن يوظف فيه إلا القطعي الثابت من الحقائق العلمية التي لا رجعة فيها، وذلك في القضايا الوصفية جميعها. وأما القضايا المتعلقة بالخلق والإفتاء والبعث لكل من الكون والحياة والإنسان، فيما أنها لا تخضع لإدراكنا المباشر، فيجتهد العلماء في وضع عدد من النظريات لتفسيرها، حيث تتعدد النظريات بتعدد خلفية واضعيها، ويبقى للمسلم نور من الله وتن في آية قرآنية كريمة يمكن أن تعينه على الانتصار لإحدى هذه النظريات.
(الإنسان في القرآن الكريم. زغلول النجار)


التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018