من هم الفُرس ؟ (بلاد فارس)

من هم الفُرس ؟ (بلاد فارس)

الفرس (Persia)

فارس القديمة أرض تشمل أجزاء من كلّ من إيران وأفغانستان الحاليتين. في ظل حكم قورش الكبير وداريوس الأول وأحشورش وغيرهم من القواد، أصبحت فارس موطنا لحضارة مزدهرة ومركزا لإمبراطورية واسعة. أطلق الفرس على المنطقة اسم أرض الآريين الذي اشتق منه اسم إيران، ويسمي الفرس لغتهم اللغة الآرية.
كان الفرس الأوائل بدوا جاءوا إلى المنطقة من جنوبي أراضي الأورال في القرن العاشر قبل الميلادي وصاروا بعد تحضرهم إداريين ومنظمين جيدين، فقد استمرت الإمبراطورية التي أنشأوها أكثر من مائتي سنة. ابتكر الفرس أشياء مهمة في الحكم والقانون والدين. كما ابتكروا نظاما بريديا استخدموا فيه تناوب الخيول السريعة. كذلك أنشأوا نظاما للري، وحاولوا توحيد المكاييل والمقاييس.
عامل الفرس رعاياهم بطريقة أفضل مما فعل سابقوهم، وربما أثروا في ممارسات الحكومات المتأخرة وسياساتها. لقد بنى الإسكندر المقدوني على منجزات الفرس ليوحد إمبراطوريته، واستفاد منهم العرب في بناء بعض مظاهر حضارتهم لاحقا.
في القرن السادس قبل الميلاد، أصبحت فارس مركزا للإمبراطورية الأخمينية الواسعة التي شملت معظم العالم المعروف آنذاك. امتدت من شمال إفريقيا وجنوب شرقي أوروبا غربا إلى الهند شرقا، ومن خليج عمان جنوبا إلى جنوبي تركستان وروسيا شمالا. وفي بداية القرن الخامس قبل الميلاد، غزا الفرس بلاد اليونان. إلا أن اليونانيين تمكنوا من طردهم خارج أوروبا وأوقفوا توسع إمبراطوريتهم. استطاع الإسكندر الأكبر هزيمة الإمبراطورية الفارسية عام 331ق. م. وبعد ذلك، سيطر الفرثيون والساسانيون الفرس على بلاد الفرس قبل أن يفتح العرب المسلمون بلادهم عام 641م.

أدى ظهور الإسلام في جزيرة العرب إلى نهاية سريعة للأسرة الساسانية في منتصف القرن السابع الميلادي، حين فتح المسلمون فارس حوالي عام 15هـ، 637م، ولم تمض سنوات قلائل إلا وكان الإسلام قد انتشر في سائر بلاد فارس. وكما صان الإسلام أرواح الناس بعد اعتناقهم له، فقد أبقى الحكام المسلمون على العمارة الفارسية، وفنونها، وآدابها مالم يتعارض ذلك مع جوهر الدين.
المعتقدات: اعتقد قدامى الفرس بآلهة من الطبيعة، كالشمس والسماء. واعتقد الناس أن لآلهتهم قدرات اجتماعية. فعلى سبيل المثال، إلههم مثرا، إله الضوء عندهم، يعتقدون أنه يتحكم في العقود. ولم يكن لدى الفرس معابد وإنما كانوا يؤدون الصلاة ويقدمون القرابين في الجبال.
قام الحكيم زرادشت الذي عاش خلال الفترة ما بين القرنين الخامس عشر والحادي عشر قبل الميلاد بإدخال تعديلات في عقيدة الفرس المجوسية، التي تعتمد كما في كتابهم الزندأفستا على وجود معبودين، أهورامازدا (إله الخير) وأهريمان (إله الشّر).
الفن والعمارة: كان الفن والعمارة في فارس القديمة مزيجا فريدا من الثقافات اليونانية والمصرية والبابلية وغيرها من الثقافات.
الاقتصاد: كان الفرس الأوائل مزارعين يربون الحيوانات ويزرعون الحبوب. حملت القوافل التجارية البضائع من مختلف أنحاء العالم عبر إيران إلى البحر الأبيض المتوسط. واشتملت السلع التجارية المهمة على الأحجار الكريمة وشبه الكريمة وعلى التوابل. وقد افتتح طريق الحرير إلى أواسط آسيا والصين ربمّا حوالي القرن الثاني قبل الميلاد.
حكمت الإمبراطورية الأخمينية مجالس جيدة التنظيم (حوالي 550 - 331ق. م). وقد تم تقسيم الإمبراطورية إلى ولايات تسمى المرزبانيات، كل مرزبانية يحكمها موظف يسمى المرزبان. ولكن الشاهان شاه أو ملك الملوك الذي حكم الإمبراطورية من فارس كانت له السلطة المطلقة والنهائية.
احتفظ الفرس في ظل الفرثيين (البارثيين) (155ق. م - 225م) والساسانيين (224 - 641م) بمنصب ملك الملوك الصغير.

(الموسوعة العربية العالمية)

تعليقات